“التغيرات الجارية في أسواق الطاقة العالمية وتأثيرهاعلى صناعة النفط والغازوالاقتصاد العراقي”

برعاية مدير مركزالبحث والتطوير النفطي الاستاذ هلال علي اسماعيل ، نظم قسم مركز الفكر العراقي لدراسات الطاقة وبالتعاون مع مكتب مستشار الوزارة لشؤون أمدادات النفط والغاز، محاضرة علمية بعنوان “التغيرات الجارية في أسواق الطاقة العالمية وتأثيرهاعلى صناعة النفط والغازوالاقتصاد العراقي” وسط حضور نخبة من المدراء العامون والمستشارين والكوادر المتقدمة في وزارة النفط  وعمداء وأساتذة من الجامعات العراقية  وعدد من الخبراء من القطاع النفطي والاقتصاد ، على قاعة  المركز الثقافي النفطي صباح يوم الاربعاء 22/5/2019
حيث ألقى مستشار الوزارة لشؤون أمدادات النفط والغازالدكتور فلاح جاسم العامري  محاضرة بين من خلالها صفات المرحلة الانتقالية للطاقة للفترة من 2020-2040من حيث الجغرافية السياسية ، التغيرات البيئية والاتفاقيات الدولية ، استخدام التكنولوجيا الحديثة والابتكارات الجديدة ، تنوع مصادر الطاقة وحدة التنافس بين الغاز والطاقة المتجددة ، زيادة حدة التنافس بين انواع الطاقة الاحفورية كالنفط والغاز والفحم الحجري وانواع الطاقة البديلة كالطاقة الشمسية والمائية والكهرومائية والرياح والطاقة النووية والطاقة الحيوية

كما تناول العامري في محاضرتة التحديات التي تواجه القطاع النفطي وكذلك التي تواجه قطاع الغاز وانتاجه وايضاُ قطاع التصفية والبتروكيمياويات وقطاع الطاقة المتجددة و التحديات البيئية

واشارة العامري :الى العوامل الاكثر تاثيراً على اساسيات اسواق الطاقة العالمي بالوقت الحالي وتختلف درجة تأثيرها في اتجاه الاسواق وحسب اهمية كل عامل في فترة زمنية معينة

مضيفاُ: بان السياسة الامريكية اتجاه بعض الدول منها (الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وفنزويلا) ، حيث تعاظم دور الازمات والصراعات السياسية الدولية على استقرار اسواق الطاقة حيث يعتبر النفط والغاز محركا أساسيا في تلك الازمات والصراعات

وأكد الدكتور العامري : بان السياسة النفطية تجسد رؤية مستقبلية لتطوير قطاع النفط والغاز في كافة المجالات لتحقيق السياسة العامة للحكومة وبالاخص برنامجها الاقتصادي والاجتماعي ، وان السياسة النفطية لها تأثير كبير على الاقتصاد الوطني من خلال تحقيق الايرادات التي تحتاجها الحكومة ومساهمتها في دعم الناتج المحلي والنمو المستدام للاقتصاد حيث يعتبر النفط مصدراً رئيسياً لتمويل النشاط الاقتصادي للعراق ولتوليد الدخل الوطني وتمويل خطط التنمية الأقتصادية ويعتبر الاقتصاد العراقي ريعي واحادي الجانب والمصدر الرئيسي للموازنات الحكومية

هذا وجرت بعد ذلك فتح باب الحوار والنقاش وطرح الاسئلة التي تمت الاجابة عليها بشكل مفصل

من جانب متصل أشاد الحاضرون بالتنظيم المتميز انجاح هكذا محاضرات وقد أثنو على المحاضر وماقدمة من معلومات قيمة

تاتي هذة المحاضر ضمن سلسلة محاضرات يلقيها مستشار الوزارة الدكتور فلاح جاسم العامري في الجامعات العراقية والمحافل العربية والعالمية  وان مركز البحث والتطوير النفطي متمثل بادارتة حريص كل الحرص على تقديم كل الكفاءات والباحثين لتقديم  افضل مالديهم من خبرات ودراسات خدمة بتطوير الصناعة النفطية