ضاغطات الهواء بديل عن مضخات الغواطس الكهربائية في الخزانات الارضية لمحطات التوزيع

ضمن نشاطات قسم مركز الفكر العراقي لدراسات الطاقة ، احد أقسام مركز البحث والتطوير النفطي ، نظمت شعبة الدراسات وبالتعاون مع شركة توزيع المنتجات النفطية ، محاضرة علمية للاستاذ المهندس حيدر عبد المحسن العامري وذلك في مقرشركة التوزيع يوم الخميس 20/6/2019 تحت عنوان
” ضخ منتوج الخزانات الارضية بأستخدام ضغط الهواء المتولد من عوائق الطريق ذات الضواغط الترددية “
تناول فيها المحاضر عرض لفكرة مقترح تطويري يخص قطاع توزيع المنتجات النفطية ، حيث يتضمن المقترح عرض لمنظومة تعمل على ضخ منتوج الخزانات الارضية في محطات التوزيع بالاستفادة من الضغط الهوائي المتولد من عوائق طريق مزودة بضواغط ترددية وذلك عند مرور السيارات على هذه العوائق حيث تؤدي الى توليد ضغط كافي لضخ منتوج الخزانات الارضية وايصاله الى مضخات التجهيز بدلاً من استخدام مضخات الغواطس الكهربائية المعمول بها حالياً
وقال حيدر عبد المحسن العامري : بأن المنظومة المقترحة من الممكن تطبيقها كمشروع ريادي ذو فوائد أقتصادية ، حيث يؤدي الى الاستعاضة عن أستخدام مضخات الغواطس الكهربائية وبذلك سوف يقلل من الخسائر في الطاقة الكهربائية كما أن لهذه المنظومة فوائد بيئية تتمثل بتقليل نسبة التلوث في منتوج الخزانات الارضية
وأضاف العامري : يمكن أيضا من خلال تنصيب المنظومة المقترحة الغاء المخاطر المحتملة من استخدام المضخات الغاطسة الكهربائية فقد تسبب هذه المضخات المغمورة داخل المنتوج حدوث حرائق في الخزانات الارضية
واضاف المحاضر فائدة أخرى من استخدام المنظومة المقترحة وهي إمكانية الحفاظ على التركيبة الكيمياوية للمنتوج من خلال تقليل نسبة تبخر المواد المتطايرة (Aromatic compounds) كونها مواد ضرورية لتعزيز قيمة العدد الاوكتاني للوقود وبهذا فاننا عملنا على توفير السلامة الى خزانات الوقود وسلامة العاملين وايضا حافظنا على بيئة المنتوج وترشيدا للطاقة الكهربائية وحافظنا على التركيب الكيميائي للمنتوج
وفي ختام المحاضرة فتح باب النقاش والمداخلات التي ساهمت في اغناء الموضوع بما يسهم في بلورة المقترح والوقوف على الجوانب العلمية والعملية التي قد تكون عائق في تنفيذ هذا المقترح
ومنها مداخلة السيد محمد عبد / شركة التوزيع – قسم صيانة الشاحنات الذي قال : يجب مراعاة اوقات تفريغ منتوج السيارات الحوضية في الخزانات كونها تؤدي إلى خسارة الضغط الهوائي المسلط داخل الخزان الارضي
وأضاف السيد احسان علي: من وزارة النفط – دائرة التخطيط والدراسات ، يجب مراعاة إمكانية تحوير الخزان الارضي الذي يعمل حاليا بالضغط الجوي الاعتيادي وتحويله إلى خزان ضغط مرتفع اذا اريد تطبيق المشروع على المحطات الحالية . أو بالإمكان تطبيقه على المحطات المراد تشييدها باستخدام خزانات مغلقة خاصة لهذا الغرض
من جهة متصلة وضح السيد محمد عبد / شركة التوزيع – قسم صيانة الشاحنات ، انه يجب الأخذ بنظر الاعتبار أن يكون منفذ سحب الهواء اعلى من مستوى الشارع لتجنب دخول مياه الأمطار خلال فصل الشتاء
اما ااعمار خلف حسن من التوزيع – الهيئة الهندسية فقد ذكر بأن من الممكن أن تكون بعض العوائق (المطبات) في حالة عمل والبعض الآخر يكون في وضع خامل (احتياطي) بحيث تستخدم عند عطل العوائق العاملة أو عند الحاجة إلى صيانتها
وهنالك مداخلات اخرى اغنت المحاضرة بالمعلومات التي تصب بنجاح تطبيق هذا المقترح من قبل السيدات والسادة الحضور الذين ابدو اعجابهم بهذه الفكرة املين بتنفيذها والاخذ بملاحظاتهم التي ذكروها
من اجهة اخرى أشار مسؤول شعبة الدراسات في قسم مركز الفكر الاستاذ خليفة كاظم: الى أهمية هذا المقترح المقدم والذي دعى جميع من لديه مقترح او فكرة ولأي موضوع يخص مجال الطاقة لاسيما القطاع النفطي ان يتواصل مع شعبة الدراسات في مركز البحث والتطوير النفطي للتنسيق في عرض هكذا مقترحات على المختصين لدراستها وبيان إمكانية تطبيقها
بعدها تقدم الدكتور محمد ناصر الحسني مدير قسم مركز الفكر العراقي لدراسات الطاقة بالشكر الجزيل لكل من ساهم في تنظيم هذه المحاضرة والقائمين عليها ودعا الى التعاون مابين مركز البحث والتطوير النفطي وبين شركة التوزيع بعقد مثل هكذا محاضرات تهدف الى تطوير صناعتنا النفطية واحتواء الطاقات الابداعية من كوادر وزارة النفط خدمةً لبلدنا العزيز